من نحن

بدأنا بفكرة لمعت في رأس عبدالمجيد عندما استمع لكلمات الأمير المُلهم؛ صاحب السمو الملكي الأ‍مير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ ولي عهد المملكة حفظه الله. فترة إعلان المملكة العربية السعودية عن رؤية 2030 تحدّث فيها سمو الأمير عن دورنا لنلهم العالم،بعدها بدأ بالتفكير في الطرائق التي قد نتمكن فيها من بث روح الإلهام للعالم؛ فبدأ بتصوير بعض الحلقات تحت مسمى لنلهم العالم. وبدأت الفكرة تنمو وتنضج بشكلٍ واضح، وأصبح هناك فريق عمل يعمل ليُلهم العالم،في هذه المرحلة نحنُ نتحوّل من قناة على منصة يوتيوب؛ إلى شركة لها كيان تخدم تلك الرؤية.

الرؤية

بناء كيان مُؤثر، ومحطة رئيسة لإلهام العالم؛ من خلال نشر المعارف، ورفع الوعي

 

 

نصبح أكبر محطة ومركزاً رئيسياً لإلهام العالم عن طريق رفع الوعي ونشر المعرفة أياً كانت الطريقة ولجميع فئات الأعمار.

 

الرسالة

نود ترسيخ أن كل شخص يُمكنه أن يترجم أفكاره، مشاريعه، وخبراته

إلى مصدر إلهام للعالم،وأن نكون جميعًا مصدرًا مُلهمًا؛ أحرفنا التي تُزين الكلمات، ألواننا التي تصنع الرسومات، وتلك الحكمة التي تُولد من خبراتنا؛ قد تكون أيضًا مصدرًا لإلهام العالم.

قيمنا

الفخر :ينبع فخرنا من الطريقة التي نعيش بها ونعمل معها، ونلهم بعضنا البعض لخلق مستقبل جديد. والاعتماد على شراكاتنا في كل مانقوم به

– بناء الاتصال: يدور كل شيء حول الطريقة التي نهتم بها ببعضنا، وكيف نتحد معًا، ونخلق روابط دائمة حتى يتم ترابط العالم أجمع؛ فالمجتمع هو عائلتنا

-التشجيع والتحفيز:نود أن نقدم لك التحفيز؛ لتشعر أنك جزء مهم وفعال في المجتمع حتى تطور مهاراتك وتبحث عن السبل لتمكينك

-الميزة التنافسية:لابد من إدراك أن كل مانقوم ونعمل به بسبب كونك فريد من نوعك

الأهداف

-تسليط الضوء على حياة الأعمال، ورجال الأعمال؛ لإلهام فئة الشباب

-زيارة الشركات والمصانع المميزة؛ للتعرف أكثر على مهام، وأثر هذه الشركات في المجتمع؛

-مقابلة خبراء ورؤساء الأقسام؛ للتعلم والاستفادة من خبراتهم؛

-نشر القصص المحفزة والملهمة؛ لأهم الناجحين بمختلف المجالات؛

-نشر محتوى رقمي توعوي لجميع الفئات العمرية؛ بهدف الإلهام والتحفيز.